فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

منتدى الحوار والإفادة


    نساء في ذاكرة التاريخ

    شاطر

    yosra jaoua

    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 15/10/2010

    نساء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف yosra jaoua في الإثنين 15 نوفمبر - 21:08

    للمرأة دور فعال في المجتمع، وهو مما لا يمكن إنكاره.ذلك أنها قد أثبتت جدارتها في مختلف المجالات على مر العصور. والتاريخ يزخر بأسماء نساء اشتهرن على نطاق عالمي، و رغم أن التراب قد وارى بعضهن، إلا أن التاريخ خلدهن في ذاكرته بحروف من ذهب لا تنمحي، على غرار اندريا غاندي وهي أول امرأة تصبح رئيسة للوزراء بالهند وقد تولت المنصب مرتين،وحنان العشراوي التي هي ناشطة سياسية فلسطينية. كانت قائدة في الانتفاضة الأولى، والمتحدثة الرسمية باسم السلطة الفلسطينية. كذلك صفية زغلول زوجة سعد زغلول وقد لقبت بلقب "أم المصريين" اثر مشاركتها في المظاهرات النسائية إبان ثورة 1919 كان لها دور بارز قي الحياة السياسية المصرية.إنهن حقا نساء بارزات في النطاق السياسي، وخير دليل لمن لا يثقون في قدرات المرأة ويشككون فيها. فكم من امرأة ارتقت عرش الحكم ونجحت بجدارة واقتدار في إدارة شؤون مملكتها أو بلادها ابتداء من زنوبيا الملكة الجليلة ذات الرأي الصائب والحكمة والعقل الراجح والسياسة ودقة النظر والفروسية وشدة البأس صاحبةتدمر وملكة الشام .وكليوباترا آخر ملوك الأسرة البطلمية في مصر،التي اهتمت بتطوير مملكتها ورفع شأنها في مواجهة قوة روما المتزايدة، قوية الإرادة ذات شهامة لم تخل من العظمة، مرورا بشجرة الدر الملكة التي تولت عرش مصر لمدة ثمانين يوماً بمبايعة من المماليك وأعيان الدولة بعد وفاة السلطان الصالح نجم الدين أيوب، ثم تنازلت عن العرش لزوجها المعز أيبك التركماني و قد لعبت دوراً تاريخياً هاماً أثناء الحملة الصليبية السابعة على مصر وخلال معركة المنصورة، وبلقيس ملكة سبأ و قد اتصفت برجاحة العقل و سعة الحكمة و غزارة الفهم، فحسن التفكير و حزم التدبير أسعفاها في كثيرٍ من المواقف الصعبة والمحن الشديدة التي تعرضت لها هي ومملكتها. هذا مع التطرق إلى نساء سطرن أسمائهن بدم يجري في أزقة التاريخ، هن مناضلات وقفن ضد استعمار بلدانهن، منهن جميلة بوحريد وهي مجاهدة جزائرية من أكبر المناضلات اللائي ساهمن بشكل مباشر في الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي ومجيدة بوليلةالمعروفة بانتمائها إلى الحزب الحر الدستوري وتعلقها بالنضال، ومناهضتها للاستعمار الفرنسي. أيضا ليلى خالد، شخصية فلسطينية مناضلة ضد الاحتلال الإسرائيلي، اتخذت الاسم الحركي شادية أبو غزالة تيمناً بأول مناضلة فلسطينية تسقط شهيدة بعد حرب 1967.ودلال المغربي الفلسطينية المولودة في مخيم اللاجئين صبرا، شاركت بعملية عسكرية في إسرائيل في مارس 1978 مع مجموعة دير ياسين وقامت باختطاف باص كان متوجهاً من حيفا إلى تل أبيب وقُتلت في تلك العملية.
    ولا يمكن الإغفال عن الشواهد التاريخية التي تبرز تميز النساء في المجال العلمي حيث برزت فيه راشيل كارسون عالمة الأحياء البحرية وكاتبة علمية أمريكية، ألفت عدة كتب تعكس اهتمامها طوال حياتها بالحياة في البحار وسواحل البحار.و ماري كوري وهي عالمة فيزياء وكيمياء بولندية المولد، اكتسبت الجنسية الفرنسية فيما بعد. تعد من رواد فيزياء الإشعاع وأول من حصل على جائزة نوبل مرتين كما كانت أول امرأة تتبوأ منصب الأستاذية في جامعة باريس. اكتشفت مع زوجها بيير كوري عنصري البولونيوم والراديوم وتشاركا في جائزة نوبل في الفيزياء. إضافة إلى فلنتاينا تيرشكوفا التي غزت الفضاء، وهي أول رائدة فضاء على مستوى العالم. كما ينبؤنا التاريخ عن فاطمة الزهراء ابنة سيد الأنبياء والمرسلين، ولها مكانة عظيمة عند المسلمين بشتى طوائفهم؛ فتجمع على أن لها شأن عند الله يفوق كل نساء العالم، وأنها سيدة نساء العالمين وفقاً للمنظور الإسلامي، وعائشة رضي الله عنها فقد روت العديد من الأحاديث النبوية عن الرسول وخاصة ما يتعلق بحياته الخاصة، بلغ عددها 2210 منها 316 في صحيح البخاري ومسلم.كذلك خديجة رضي الله عنها أول امرأة تزوجها الرسول ، صلى الله عليه وسلم، وكانت أحب زوجاته إليه، ومريم بنت عمران، هي مريم العذراء ام المسيح عليه السلام عابدة، زاهدة خادمة عباد الله في بيت المقدس.
    ثم نأتي للمجال الفني، ومن منا لم يسمع بكوكب الشرق أم كثوم التي أطربت الكثيرين أو بالمغنية فيروز ذات الصوت المبدع. كذلك هناك فريدة كاهلو، رسامة شهيرة .
    و في المجال الأدبي، شـأنه شأن بقية المجالات، تركت فيه المرأة بصمتها بين صفحات التاريخ كمي زيادة، الشاعرة والأديبة الفلسطينية، أو الخنساء، من أشهر شعراء الجاهلية، وقد قامت بكتابة الشعر خصوصاً بعد رحيل أخويها. وطغى على شعرها الحزن والأسى والفخر والمدح.وهذه الجازية الهلالية يلهج بهاالبدو لمواعظها و حكمهاالبليغة.كذلك غادة السمان وهي كاتبة وأديبة سورية
    وأحلام مستغانمي وجميلة الماجري.
    وأخيرا و ليس آخرا في المجال الإعلامي نجد أوبرا ونفري مقدمة برامج حوارية أمريكية وممثلة مسرحية وشخصية عالمية، تحظى بالاهتمام على مواقع الإنترنت والصحف والمجلات وفي القنوات التلفزيونية والاذاعية.
    إن حواء لا تقل أهمية عن آدم، فالتاريخ ذكر العديد من الشخصيات العظيمة من كليهما، لذلك لا يجب التفرقة بينهما وإنكار فاعلية أي منهما في المجتمع.
    avatar
    فايز النيفر
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد المساهمات : 58
    نقاط : 121
    تاريخ التسجيل : 07/10/2010

    رد: نساء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف فايز النيفر في الثلاثاء 16 نوفمبر - 21:14

    شكرا لك يا يسرى ودمت متألقة كما عودتنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 سبتمبر - 8:49