فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

منتدى الحوار والإفادة

    حجج حول دور المرأة في المجتمع

    شاطر

    ayman-ben-dbabis

    عدد المساهمات: 5
    نقاط: 11
    تاريخ التسجيل: 17/10/2010
    العمر: 18

    حجج حول دور المرأة في المجتمع

    مُساهمة من طرف ayman-ben-dbabis في الأحد 7 نوفمبر - 17:14

    قال الله سبحانه وتعالى:" وَ اُلْمُؤْمِنُونَ وَاُلْمُؤْمِنَاتِ بَعْضُهُم أَولِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِاُلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَونَ عَنِ اُلْمُنْكَرِ".
    قال الله سبحانه وتعالى:"يَاأَيُّهَا اُلْنَّاسُاِتَّقُوارَبَّكُمْ اُلَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَ خَلَقَ مِنْهَازَوجَهَا وَ بَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًاوَ نِسَاءً وَ اِتَّقُوا اللهاُلَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَ اُلأَرْحَامَ إِنَّ الله كَانَ عَلَيكُمْرَقِيبَا"النساء الآية 1
    و قال أيضا:" طلب العلم فريضة على كلّ مسلمومسلمة"
    قال الرّسول صلى الله عليه وسلّم:"النّساء شقائقالرّجال"
    وقال أيضا"ولتخرج العواتق وذوات الخدور وليشهدن الخير ودعوةالمسلمين".
    إنّ عمل المرأة في الإسلام قد بيّنه الله سبحانه وتعالى فيالقرآن في قصّة شعيب و موسى:" وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيهِأُمَّةٌ مِنَ اُلْنَّاسِ يَسْقُونَ وَ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمْ إِمْرَأَتَينِتَذُوذَانِ"القصص 23
    يقول الغزالي : أهلالحديث يجعلون دية المرأة على النصف من دية الرجل ، وهذه سوأة فكرية وخلقية ، رفضهاالفقهاء المحققونلقد رأى ابن رشد مالدى المرأة من قوة تمكنها لو استخدمت بطريقة صحيحة، أنْ تُغيِّر الكثير، ليس فقط فيالنظرة حولها كامرأة، وإنما أيضاً في دورها الفاعل في البناءالاجتماعي
    قال الأستاذ الإمام العلامة الشّيخ محمّد الطّاهر بن عاشور فيكتابه"أصول النّظام الإجتماعي في الإسلام:" وحسبك أنّ المبايعة على الإسلامِ واِلتزام أحكامه أوّل ما جاءت خاطبت النّساء."
    قال ميخائيل نعيمة في كتابه النّور و الدّيجور:" فغاية المرأةمن وجودها هي غاية الرّجل عينا بعين ".
    وقال أيضا في هوامش معلّقا على إنجاز فالنتيناتيريشكوفا:"...ولكنّ فالنتينا تيريشكوفا أقدمت على مغامرتها المذهلة...لتبرهنلهم...أنّ حوّاء لا تقلّ في شأن عن آدم من حيث قدرتها على تحمّل الأعباء الجسام فيسبيل دفع الإنسانيّة إلى الأمام".
    يقول الطّاهر الحداد في كتابه "إمرأتنا في الشّريعةوالمجتمع"معرّفا الإسلام:"دين الواقع بتطوّره يتطوّر..."
    وقال أيضا:"وهي نصف الإنسان وشطر الأمّة نوعا وعددا وقوّة فيالإنتاج..."
    أخذ الرّسول برأي زوجته أمّ سلمة في أمر من أشقّ الأموروأشقّها بعد صلح الحديبيّة عندما أمر المؤمنين بأن يذبحوا الهدي ويحلّوا إحرامهمفلم يفعلوا فكادوا أن يهلكوا لولا رأيها الّذي يدلّ على رجاحةعقلها.
    كانت السيدة خديجة رضيّ الله عنها تعمل بالتّجارة و كان الرسولصلّى الله عليه وسلّم قبل زواجه منها يعمل في تجارتها
    وقد كانت عائشة وأمّ سليم تفرغان القرب في أفواه الجيش يوم أحد ...كما جاء في كتب السّنة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 2 سبتمبر - 12:29