فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

فضاء التلميذ والأستاذ يشعّ من الإعدادية النموذجية بصفاقس

منتدى الحوار والإفادة


    البطالة و آثارها

    شاطر

    houssem sellami

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 12/10/2010

    البطالة و آثارها

    مُساهمة من طرف houssem sellami في الجمعة 5 نوفمبر - 18:43

    البطالة و آثارها

    houssem sellami

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 12/10/2010

    البطالة و آثارها

    مُساهمة من طرف houssem sellami في الجمعة 5 نوفمبر - 18:51

    البطالة:
    صارت اليوم كلمة البطالة شبحا قد استطاع أن يسيطر على أغلب شبّان العالم. فمعظمهم قد جذبتهم هوّة سوداء تقتل فيهم بذرة الأمل و تجعل الإنحراف متغلغلا في أعماق النفوس. فالعاطلون عن العمل اليوم صاروا رهناء المقاهي ظلّهم التعاسة و حليفهم اليأس. فالحياة أمامهم ظلمة و كأنّما ذلك الشّبح قد أغلق أجفانهم و سدّ آذانهم فلا يجدون أمامهم إلاّ سبيلا يوصلهم إلى الإنحراف. و في نهاية الدّرب, يقف الإنتحار بمخالبه الحادّة ليفتك بضيوفه الضعفاء و هو رافع راية النصر و الفلاح. بدون عمل يفقد الإنسان مبرر وجوده فيصبح أقلّ شأنا من الحيوان. فالبطاّل اليوم أشبه بنبتة طفيليّة تضايق صديقاتها تستهلك و لا تنتج مما يجعل بقية الأزهار تذبل و تتلاشى فيغرق صرح البلاد متغلغلا في الأعماق يطلب النجاة. و قد تأسف حين ترى شخصا قد فقد العزّة و الكرامة مما جعله يقترض المال دوما ممن حوله و يتسبب في إزعاجهم لذلك يتجنّبه النّاس
    و يكرهه اللّه. فهو شبيه بالمتوسّل اليومي و يكذّب قول الرسول صلى اللّه عليه و سلّم: "اليد العليا خير من اليد السفلى." و قد تشعر بلوعة الألم حين تسمع ما ذكر تقرير منظمة العمل الدوليّة انّ متوسط نسبة البطالة وصل إلى 6.2 % بالعالم في حين بلغ 12.2 % في البلدان العربيّة. لذلك لا بدّ من القضاء على البطالة إذا رمنا المحافظة على سلامة مجتمعنا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر - 14:55